طرد الموظف رقم 30 من الفايسبوك

السلام عليكم ورحمة الله
بسم الله الرحمان الرحيم
سنتطرق إلى خبر مهم لهده السنة ويجب أن يستفيدمنه الكل : 
" الآن كاغان يحاول أن يضع كل هذا وراءه، وقام حاليا بنشر كتاب إلكتروني عن عمله مع فيس بوك للحديث عن أخطائه، حتى يستفيد من الجميع "
 
طرد الموظف رقم 30 من الفايسبوك

الموظف رقم 30 من الفايسبوك  نوا (نوح) كاغان، مؤسس منصة تسويق المنتجات الناجحة  SumoMe. ولكن قبل أن يؤسسها كان الموظف رقم 30 بفيس بوك بعد عاما واحدا من اطلاق الموقع، مقابل راتب أساسي سنوي 60.000 دولار و 0.1% من أسهم فيس بوك، أى مايعادل 20 ألف سهم آنذاك.كان من الممكن أن يكون أكثر ثراءً الآن لو لم يفسد الأمر بنفسه، حيث تسبب بطرده من فيس بوك
 لللأسباب التالية : 
  1.   تسريب المعلومات    

طرد الموظف رقم 30 من الفايسبوك

سرب نوح معلومات إلى موقع Techcrunch لأخبار التقنية عن خطط لتوسع فيس بوك ليذهب الى ماهو أبعد من شبكة اجتماعية للجامعات، ولكن سيكون ايضا شبكة اجتماعية لشركات التقنية الكبيرة مثل مايكروسوفت وآبل وغيرها.
  1.  الأخلاق السيئة
كان متغطرساً وحاول استخدام دوره في فيس بوك لجعل لنفسه اسما، حيث يظُهر من خلال عمله هو سبب نجاح الشركة، وبل وينشره في صفحته الشخصية على OKDork.com، إلى ان فاض الكيل بمارك زوكيربيرج مؤسس فيس بوك وأعطى له انذارا وخيره بين فيس بوك ونفسه، ولكن للأسف لم يفهم نوح الرسالة من مارك واستمر فى غطرسته مما اودى به الى خارج فيس بوك.
طرد الموظف رقم 30 من الفايسبوك
كان أداؤه متأخرا أكثر من غيره، حيث كان ينجز خلال أسبوع ماينجزه الآخرون خلال ساعات !
  1.   عدم القدرة على مواكبة نمو الشركة
عندما انضم كاغان لفيس بوك، كان هناك 30 موظفا فقط لكنه ازداد إلى أكثر من 100 موظف عندما طُرد، ونتيجة الزيادة تغيرت طرق العمل في داخل الشركة، للآسف بدلاًمن تغيير أسلوب عمله لتتناسب مع ثقافة الشركة المتغيرة، قاوم التغيير لأنها بنظره لم تكن مناسبة له.
طرد الموظف رقم 30 من الفايسبوك
 بعد الطرد،  أمضى سنوات غاضباً، وخسر بسبب غضبه عرضا مربحا مع جوجل بدون سبب، لم يتوقف الامر عند هذا الحد فقط بل خسر أيضاً فرصة الشراكة مع موقع Mint.com ، والمفاجأه ان الموقع تم بيعه بعد عدة شهور بمبلغ 170 مليون دولار.
عرب التقنية
 
التعليقات
0 التعليقات
تصميم : عدنان المجدوبي | تطوير : أيوب أمزيل